Telefon Atakent Şube
Telefon Çamlıca Şube
صحة الأسنان الانتظار...

الجسور والتيجان

مقبولة من قبل المرضى بسهولة أكبر من التعويضات السنية القابلة للتركيب والإزالة، ولكن يوجد هناك شروط معينة لتطبيقها. بعد تحضير الأسنان وقياس أبعادهم، يتم الانتهاء من العلاج في 3-4 جلسات و في 1 أسبوع.
هناك أنواع مختلفة من التعويضات السنية بما في ذلك السيراميك المدعوم بالمعدن (الخزف)، والسيراميك الخالي من المعدن (الخزف) والصفائح الخزفية.
سوف يحدد الطبيبك الأنسب منها لفمكم. التعويضات السنية الثابتة: في الطرق الكلاسيكية والحديثة المستخدمة في التعويضات السنية الثابتة ، يتم الإستفادة من متانة المعادن لصنع البنية التحتية ومن جماليات السيراميك لصنع الجزء العلوي. على الرغم من أن هذه الطريقة لا تزال قيد الاستخدام، إلا أنه تم إضافة تطبيقات التعويضات السنية الثابتة, التي يمكن لها أن تحاكي المظهر الطبيعي عن طريق مجموعة واسعة من المواد, إلى الحلول السريرية من أجل تلبية الاحتياجات الجمالية المتزايدة. انظر. طب الأسنان التجميلي
على أية اسنان يتم تطبيق التيجان؟
الأسنان ذو فقدان كبير من مادتها أو مسوّسة,
المتلونة والتي لا يمكن تبييضها,
الأسنان ذو الشكل المشوه,
الأسنان الضعيفة التي خضعت لعلاج قناة الجذر (لمنع كسر الأسنان),
كالجزء العلوي للسن المزروع
الجسر: هو عملية صقل وتصغير الأسنان المجاورة و ملء الفجوات عن طريق الإستعانة بمواد التغطية الخاصة في حالة فقدان واحد أو أكثر من الأسنان.
كما هو الحال في التغطية، فإن طبيب الأسنان يقوم بتشكيل الأسنان التي سوف يستخدمها كدواعم ومن ثم تنفيذها عن طريق القيام بنفس الإجراءات.
ماذا يحدث إذا لم يتم استبدال الأسنان المفقودة بالتعويضات السنية؟
إذا لم يتم بناء الجسر، فإن الأسنان المجاورة والمقابلة في الفك الآخر للسن المفقود لدى المريض سوف تبدأ تتحرك نحو تجويف الجاذبية. لهذا السبب, يؤدي إطباق الأسنان الخاطئ إلى تسوس الأسنان وفقدانها.
عندما يحدث فقدان الأسنان لأي سبب، تبدأ الأسنان المجاورة في الحركة تجاه هذا التجويف. نتيجة لذلك، تحدث مشاكل في اللثة في الأسنان المجاورة، فقدان العظام، تدهور من الناحية الجمالية وتغيرات في قوة المضغ بسبب الإنجذاب الى هذا التجويف. إذا لم يتم ترميم هذه المنطقة عن طريق زراعة الأسنان أو الجسور لفترة طويلة، فقد يصاب المريض بفقدان في الأسنان المجاورة أيضا.
المشاكل الأخرى التي تنشأ نتيجة لعدم استبدال الأسنان المفقودة بالتعويضات السنية هي اضطرابات وأمراض الجهاز الهضمي الناجمة عن قلة المضغ. كما يمكننا تعداد اضطرابات التحدّث والمشاكل الجمالية وفقا لموقع الأسنان المفقودة.
ما هي فوائد التعويضات السنية للمريض؟
الهدف من التعويضات السنية للمريض هو استعادة الوظائف المفقودة وتصحيح القدرة على الكلام وتحسين المظهر الجمالي.
بالإضافة الى تصحيح تطبيقات التعويضات السنية لصحة الفم المفقودة فإنها أيضا توفر الدعم النفسي للاشخاص الذين كانوا مجبرين على العيش بين أفراد المجتع بأسنان تالفة أو مفقودة.
العيش مع أسنان تالفة يؤدي إلى انخفاض في الثقة بالنفس لدى الناس وكذلك الاضطرابات الوظيفية الفموية.
تتعرض الأسنان للتلف بمعدلات مختلفة على مر السنين نتيجة للعادات الغذائية, المضغ, البلع والشد على الأسنان ليلا لأسباب مختلفة. بالإضافة إلى ذلك, قد تحدث كسور جزئية في بعض أقسام الأسنان بسبب الحوداث أو تسوّس الأسنان. في مثل هذه الحالات، يتم استبدال الأجزاء المفقودة من الأسنان عن طريق التعيوضات السنية التي تسمى التيجان أو الجسور.
يمكن استخدام سبائك المعادن القياسية أو سبائك المعادن الثمينة من أجل صنع البنية التحتية للتعويضات السنية الثابتة.
تطبيقات سبائك المعادن الثمينة
يتم استخدام سبائك المعادن الثمينة التي تحتوي على الذهب كمواد أساسية مع أجل صنع البنية التحتية لهذا النوع من التعويضات السنية. يتم توفير الجماليات في الجزء العلوي من خلال تطبيقات السيراميك. هذه السبائك هي مخاليط خاصة لطب الأسنان. الذهب هو واحد من أكثر المواد قيمة المتوافقة مع الأسنان واللثة والمستخدمة في مجالات طب الأسنان. لخهذا السبب, يتم الحصول على نتائج أكثر صحة باستخدام المعادن الثمينة.
كما أصبح الزركونيوم الآن يستخدم كبنية تحتية للبورسلان.
تطبيقات سبائك المعادن القياسية
يتم استخدام المعادن الخاصة بطب الأسنان التي تتوافق مع أنسجة الأسنان وتتميز بالمتانة اللازمة ويمكنها الحفاظ على استمرارية الصحة في هذا النوع من التعويضات السنية لصنع الجزء السلفي.
كما يتم استخدام سيراميك الأسنان ذو المظهر الجمالي لصنع الجزء العلوي من التعويضات السنية. يمكن تطبيق التعويضات السنية الثانبة المصنوعة من المعادن القياسية على جميع الأسنان. هذه الطرق تعتبر الآن ناجحة للغاية بالرغم من كونها طرق كلاسيكية.
كيف تتم العناية بالتيجان والجسور؟
تعد نظافة التعويضات السنية مهمة جدًا لإطالة فترة استخدامها. يجب تنظيف جميع حواف اللثة على وجه الخصوص للأسنان المستخدمة كدواعم للتعويضات السنية.
يجب عليكم تنظيف أسنانكم بالفرشاة مرتين يوميًا واستخدام خيط الأسنان مرة واحدة. عملية التنظيف هذه ستزيل بلاك البكتيريا الموجودة على سطح الأسنان. النقطة الأكثر أهمية في هذا الصدد هي إزالة البلاك الموجودة في المنطقة التي تلتقي فيها الأسنان مع اللثة (التلم). من الضروري تجنب مضغ الأطعمة والأشياء الصلبة لتجنب كسر أو تلف التيجان. وكما هي الحال في جميع الأحوال، يجب عليكم زيارة طبيب الأسنان الخاص بكم بشكل روتيني.